كل ما يخطر في بالك ستجده هنا ادخل واستمتع معنا اخر الاخبار الرياضيه والفنيه والسياسيه وجميع انواع الترفيه
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاميركيون ينجحون في اغتيال مدير العمليات الخارجية لـ"القاعدة" ابو سليمان الجزائري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك الغرام

avatar

ذكر
عدد الرسائل : 270
العمر : 26
الموقع : miagde_1992@hotmail.com
أحترامك قوانين المنتدى : 0
تاريخ التسجيل : 05/04/2008

مُساهمةموضوع: الاميركيون ينجحون في اغتيال مدير العمليات الخارجية لـ"القاعدة" ابو سليمان الجزائري   الأحد يونيو 01 2008, 19:39




الأحد يونيو 1 2008
اسلام اباد، واشنطن، لندن -، "ذي أوبزيرفر" - قتل مدرب من القاعدة وخبير متفجرات له علاقة بالعديد من الشبكات الارهابية الاوروبية في الباكستان، وهو آخر ناشط كبير يلقى حتفه في موجة من الضربات الصاروخية الاميركية المثيرة للجدل. ولم يتأكد مقتل ابو سليمان الجزائري ، وهو ناشط جزائري ذو خبرة عالية، قبل اسبوعين الا خلال الايام القليلة الماضية، حسب ما ذكرت مصادر استخبارية في باكستان واوروبا الغربية لصحيفة "ذي اوبزيرفر" البريطانية التي نشرت تحقيقا في عددها الصادر اليوم الاحد. وقد قتل الجزائري الذي يعتقد انه في الخامسة والاربعين من عمره مع 15 آخرين عندما قصف المنزل الذي كان يقيم فيه في منطقة باجاور القبلية الباكستانية بصاروخ اطلق من طائرة "بريديتور" اميركية الصنع من دون طيار.

ولم تتسرب التفاصيل الا اخيرا حول هجوم على قرية دامادولة الواقعة عند المنطقة المتاخمة للحدود الافغانية – الباكستانية والتي قصفت مرتين في الماضي. ويعتقد ان المنزل الذي استهدف ودمر بواسطة تلك الطائرة المتطورة يعود الى وزير دفاع حركة "طالبان" مولاي عبيد الله ويعتقد ان افراد عائلته من بينهم نساء واطفال قتلوا. والمنطقة المحيطة بالمنزل يسيطر عليها ناشطون مرتبطون بمنظمة "طالبان" باكستان والذين توجه اليهم تهمة المسؤولية عن قتل بي نظير بوتو العام الماضي.

وقد اورد رئيس وكالة المخابرات المركزية الاميركية مايكل هايدن الاسبوع الماضي نبأ مقتل الجزائري الذي يعتقد انه مدير العمليات الخارجية لتنظيم "القاعدة" وبالتالي المسؤول عن ادارة الشبكات الاوروبية والبريطانية فيه، كأحد الاسباب لهزيمة "القاعدة" استراتيجيا. وكان ناشط قيادي آخر وهو ابو ليث الليبي قتل في شباط (فبراير) الماضي.

وقال هايدن: "تستمر قدرتنا على قتل واسر اعضاء قياديين في القاعدة ونحرمهم من التوازن – حتى في افضل ملاذ آمن لهم بمحاذاة الحدود الافغانية – الباكستانية" . واضاف ان "القاعدة" هزمت في السعودية وتخسر المعركة على القلوب والعقول في العالم الاسلامي وهي الآن غير قادرة على استغلال حرب العراق لاستقطاب مجندين جدد.

وعلى اي حال، فان تقييم رئيس "سي اي ايه" المتفائل يقابله من الناحية الاخرى تفكير جماعي في اوساط المخابرات داخل الولايات المتحدة وفي اماكن اخرى. واعرب مسؤولون في مجال مكافحة الارهاب في اوروبا والشرق الاوسط وجنوب آسيا خلال الاسابيع الاخيرة عن القلق بشأن استخدام الناشطين المحتمل لاسلحة دمار شامل واستمرار اجتذاب ايديولوجية القاعدة جيلا ثانيا او ثالثا من المهاجرين ومعتنقي الاسلام في الغرب. وبريطانيا بحكم روابطها الوثيقة مع باكستان هي في وضع تتعرض فيه الى التهديد بوجه خاص.

وقال نيجل انكيستر الذي تقاعد اخيرا من منصب نائب رئيس المخابرات البريطانية (ام 16): "من المؤكد ان النواة الصلبة الرئيسة للقاعدة تعرضت لنكسات ملحوظة – في العراق بشكل مؤكد وفي اماكن اخرى – ولكني اظن بشكل عام ان هناك المزيد من الحذر. فلا يتطلب الامر اكثر من هجومين ليتغير الانطباع الايجابي بشكل جذري".

وقال بروس هوفمان، خبير الارهاب في جامعة جورجتاون، ان ملاحظات هايدن بحاجة الى النظر فيها في اطار السياسات الداخلية الاميركية واضاف: "ففي عام انتخابي وادارة امضت ولايتين رئاسيتين وهي حساسة للغاية لسجلها التاريخي، فهذا امر متوقع". وادلى باقواله لصحيفة "ذي اوبزيرفر"، مضيفا: "ربما لم تشن القاعدة هجوما ناجحا خلال ثلاث سنوات، لكن من المبكر جدا اعلان النصر".

وقال هوفمان ان الخطر هذا العام كبير بالفعل. " فالناس لا ينضمون الى منظمة ارهابية ليجلسوا على ايديهم. واذا ارادت القاعدة المحافظة على صدقيتها فعليها ان تتصرف الآن او ان الفرصة ستضيع الى الابد".

ومع ذلك، فان كبار الشخصيات داخل المخابرات الاميركية ذهلوا بسبب فشل "القاعدة" بتعبئة دعم واسع النطاق في العالم الاسلامي، وبدأوا يفكرون بتفاؤل اكبر في المستقبل. وتابعت اجهزة الامن عن قرب الخلافات والانشقاقات التي وقعت في الشهور الاخيرة. والنزاع المرير ادى ببعض المحللين الى استنتاج ان الحركة الاسلامية المتطرفة اخذت تنقلب على نفسها مما ادى الى انعزال قادة الكبار للتنظيم مثل اسامة بن لادن وايمن الظواهري بشكل متزايد. واتصفت رسائل الظواهري التي بثت على شكل جلسة سؤال وجواب على الانترنت قبل شهر بنبرة دفاعية، حيث سعى لتبرير الخسائر في صفوف المدنيين الناجمة عن هجمات الناشطين. وينظر الى هذه الاستراتيجية خارج نطاق التنظيم ومن قبل افراد داخلها على انها تشكل نوعا من الفشل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bokra.mam9.com
 
الاميركيون ينجحون في اغتيال مدير العمليات الخارجية لـ"القاعدة" ابو سليمان الجزائري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» فوائد الفلفل البارد او "الفلفل الرومي"
» مشاكل المفاصل " موضوع يهمك "
» تجنبي أسئلة "العكننة" الزوجية
» تعرف على بلدتك الرائعة "بلدة خزاعة"
» تعلمي كيفية وضع مكياج " جنيفر لوبيز "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بكرا :: منتدى الأخبارالسياسية-
انتقل الى: